أخبار عاجلة
/ / الجيش يلغى احتفال الدفاع الجوى 30 يونيه واعلان طوارئ

الجيش يلغى احتفال الدفاع الجوى 30 يونيه واعلان طوارئ


قالت مصادر سيادية مسئولة، اليوم الجمعة، إن قوات الجيش المصري تمتلك القدرة على ضبط الأوضاع "في20دقيقة" في حال
تصاعدها يوم 30 يونيه، الذي سيشهد مظاهرات مؤيدة ومعارضة للرئيس محمد مرسي، وسط مخاوف من وقوع مصادمات دموية.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، إن "أكثر أفرع ووحدات القوات المسلحة
تأهبا ليوم 30 يونيه هي وحدات المنطقة المركزية العسكرية (بحي العباسية وسط العاصمة القاهرة) والمظلات والصاعقة، وهي
الوحدات التي حرص وزير الدفاع المصري عبدالفتاح السيسي على زيارتها والاطمئنان على كفاءتها القتالية خلال الأيام القليلة الماضية، لأنها الأقرب إلى القاهرة والمنوط بها التدخل السريع في أي وقت إذا ما تطورت المظاهرات".
وتابعت أن "هذه القوات لديها القدرة مع غيرها في المحافظات المختلفة على السيطرة على المرافق الحيوية والسيطرة على الأوضاع في فترة لا تتجاوز 20 دقيقة، في حالة اندلاع اعمال عنف حيث إنها مدربة على هذا الأمر بكل دقة".
وأضافت أن "القوات المسلحة اتخذت قرارا بإلغاء الاحتفال الرسمي بعيد الدفاع الجوي، والذي يحل في 30 يونيه سنويا (ذكرى بناء حائط الصواريخ عام 1970) لكون ظروف البلاد في هذا اليوم لا تسمح بإقامة أي احتفالات".
وأوضحت أن "القوات المسلحة في هذا اليوم ستكون في حالة تأهب قصوى على مستوى الوحدات والكتائب، استعدادا لأي تداعيات".
وتدعو قوى معارضة في مصر إلى مظاهرات حاشدة يوم 30 يونيه الجاري، لسحب الثقة من الرئيس المصري، والضغط لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
في المقابل، تطلق قوى إسلامية دعوات إلى تنظيم مظاهرات "مليونية" داعمة للرئيس المصري في مختلف المحافظات في اليوم نفسه، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتوليه مقاليد الحكم، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك. وهو وضع دفع الأزهر إلى إصدار بيان اليوم الجمعة دعا فيه المصريين إلى "الحفاظ على وطنهم".



عن الكاتب :

عبيرالرملى

بقلم رئيس التحرير : عبير الرملى

الموضوع السابق :إنتقل إلى الموضوع السابق
الموضوع التالي :إنتقل إلى الموضوع القادم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

رئيس التحرير/ عبير الرملى